مسرد المصطلحات

الوسيط أو الوكيل التجاري

الوسيط/ الوكيل التجاري، هو شركة تمّ تعيينها من قِبل ADP International Perimeter من أجل توسعة أو تطوير الشبكة الداخلية، تقديم حلول ذكية للأعمال وإيجاد فرص عمل جديدة في أي دولة أو في منطقة محددة.يستلم الوسيط التجاري عمولة مقابل الخدمات التي قدمها بالفعل.

الامتثال

يتطلب الامتثال من موظفي ADP International Perimeter الالتزام بالقوانين والأنظمة، بالإضافة إلى إجراءات وسياسات التنظيم الداخلية لدى ADP International Perimeter، والتوجيهات الداخلية والمبادئ الأخلاقية. إنّ شركاء العمل والغير، مدعوون بشدّة إلى اعتماد معايير الامتثال لدى ADP International Perimeter.

مكافحة الرشوةومكافحة الفساد (ABAC)

تشمل كافة عناصر تقييم المخاطر ومراقبة المخاطر المتعلقة بالفساد والرشوة.

اختلاس الأصول

يشمل كلاً من السرقة وإساءة استخدام أصول الشركة عن قصد. قد يكون متعلقاً بما يلي: النقود، المخزون وكافة الأصول الأخرى (الذمم المدينة، الأصول الثابتة، وكذلك أي بيانات متعلقة بتكنولوجيا المعلومات ذات الصلة بتنظيم الشركة أو شركائها في العمل، مثل، المعلومات الفنية الخاصة بالعميل أو المورّد والمعلومات السرية، إلخ.).

ADP INTERNATIONAL PERIMETER

تضمّ ADP International Perimeter، المراكز الرئيسية والشركات التابعة والشركات المساهمة لدىADP International ، ADP  Ingénierie وAIG وشركاتها التابعة.

الدفعات التسهيلية (الإكراميات)

هذه دفعات تهدف إلى إقناع المسؤولين الحكوميين بأداء وظائف أو خدمات هم باالفعل ملزمين بأدائها كجزء من مسؤولياتهم الحكومية:

-بموجب قانون الرشوة في المملكة المتحدة، الدفعات التسهيلية (الإكراميات) محظورة.

-بموجب قانون ممارسات الفساد الأجنبية، يُطبّق استثناء الدفعات التسهيلية (الإكراميات) فقط لدفع "الإجراءات الحكومية الروتينية" التي تتضمّن إجراءات غير تقديرية.

من الأمثلة على "الإجراءات الحكومية الروتينية" إصدار التأشيرات، توفير الحماية من الشرطة، أو خدمات البريد، والتزويد بالمرافق مثل خدمات الهاتف، الطاقة والمياه.

الفساد

الفساد هو عرض أودفع أو الوعد بدفع أو إعطاء أو التفويض بإعطاء أو دفع أي أموال أو أي شيء ذي قيمة لأي شخص (موظف أجنبي أو شخص عادي) لغايات التأثير على أي إجراء أو قرار لهذا الشخص بصفته/ بصفتها الوظيفية.

الرشوة هي إعطاء (أو النية بإعطاء أو تفويض مثل هذا الدفع) مباشرة من قِبل موظفي الشركة أو بشكل غير مباشر من قِبل وسيط من الغير للحصول على أو الاحتفاظ بمنفعة غير مشروعة. الرشوة هي أكثر أنواع الفساد شيوعاً.

-الإكراميات غير القانونية هي شيء ذي قيمة يتمّ إعطاؤه إلى موظف كمكافأة على قراره بعد صدوره، بدلاً من التأثير عليه قبل صدور القرار. هذه الجريمة تُشبه الرشوة، إلاّ أنها إكرامية غير قانونية لا تحتاج إلى إثبات النية بالتأثير على عملية اتخاذ القرار التي يقوم فيها الموظف.

-الابتزاز الاقتصادي يعني الحصول على أموال أو ممتلكات، أو خدمات من شخص أو هيئة أو مؤسسة، كان سببها إساءة الاستخدام أو التهديد أو بالإكراه خوفاً.

المشروع المشترك

يُشير المشروع المشترك إلى اتفاق العمل التعاقدي بين طرفيْن أو أكثر، حيث تتفق فيه الأطراف على تجميع مواردها لغايات تحقيق مهمة معينة (مشروع أو أي نشاط تجاري)، خلال فترة من الزمن.

أهداف المشروع المشترك والمسؤوليات المشتركة للأطراف تكون مذكورة في اتفاقية المشروع المشترك. وفقاً لإطار العمل القانوني، قد لا تُعتبر المشاريع المشتركة دائماً بأنها شخص اعتباري/ فرد.

الغير

يُشير مصطلح الغير أو الوسيط إلى أي مقدّم خدمة خارجي يعمل بالنيابة عن الشركة أو باسم الشركة مع الغير.يمكن للوسطاء أن يكونوا وكلاء للجمارك، مكتشفي/ مطوري أعمال، استشاريين، وكلاء سفر، مستشاري ضرائب، مكاتب محاماة، مدققين خارجيين، إلخ.

البيانات الاحتيالية

يُعرف احتيال البيانات المالية بأنه تحريف في أو إغفال مبالغ مالية عن قصد أو الإفصاح عن البيانات المالية لخداع مستخدمي البيانات المالية، وعلى وجه الخصوص، المستثمرين والدائنين. قد ينطوي ذلك، على سبيل المثال، على تزوير أو تغيير في السجلات المالية الجوهرية؛ سوء التطبيق المتعمد للمبادئ المحاسبية؛ تحريف المعاملات التجارية، الإغفال المتعمد للإفصاح، إلخ.

يُعرف احتيال البيانات غير المالية بأنه تحريف أي معلومات أو إغفالها (معلومات متعلقة بالموارد البشرية أو السوق، وغيرها) عن قصد، والتي يتم الإفصاح عنها للعامة بقصد تضليل القارئ.

المضايقات

تُعرف المضايقة بأنها الأفعال المتكررة (بما فيها المكتوبة واللفظية) الصادرة من قِبل فرد، والتي تهدف أو تؤدي إلى تدهور ظروف عمل شخص آخر، وبالتالي التسبب في تدهور حقوقه في كرامة العمل أو صحته العقلية أو البدنية، أو تطوره المهني.

فهرس